هو عدوى بكتيرية أو فيروسية ، تكثر خلال فصل الخريف والشتاء، تصيب بشكل خاص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 سنة ينتج هذا الالتهاب عادة عن :

فيروسات: الفيروسات هي العامل الأساسي المسؤول عن غالبية حالات التهاب الحلق.
البكتيريا: نوع البكتيريا الأكثر شيوعا في التهاب الحلق هي العقدية (Streptococcus) والاركانوباكتيريوم (Arcanobacterium)

أعراض إلتهاب الحلق

تتمثل أعراض إلتهاب الحلق في

  • إحمرار و حكة في الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • حمى.-آلام في المعدة.
  • صداع الرأس.
  • انتفاخ اللوزتين والغدد الليمفاوية.

الوقاية و الإحتياطات

  • الغرغرة غالبا بماء دافئ مضاف عليه الملح.
  • الإكثار من تناول مشروبات دافئة مثل الشاى والشربة و الإكثار من شرب الماء و السوائل التي تحتوي على فيتامين C.
  • تجنب المهيجات مثل التدخين و التعرض للمواد الكيميائية.
  • تهوئة و تشميس الغرف يوميا لمدة نصف ساعة.
  • الاهتمام بالنظافة و غسل أيدي الطفل باستمرار بصابون أو غسول مطهر .

العلاج

كعلاج لإلتهاب الحلق ينصح ب

  • الغرغرة بماء دافئ ومالح: يساعد على تطهير المنطقة المصابة.
  • استعمال الأقراص القابلة للمص -les comprimés succables- تساعد على ترطيب المنطقة الملتهبة و تسكين الألم
  • جهاز البخار (جهاز تنفسoxygène + un bronchodilatateur) يخفف من الاعراض خاصة في حالات التهاب الحلق الناتج عن هواء جاف وتنفس عن طريق الفم.
  • البخاخ (Spray): تعمل على ترطيب الفم وتحتوي على مسكنات الالم.
    تناول أدوية تسكين الألم .
  • في بعض الحالات التي لا يتجاوب فيها المريض مع أيٍّ من العلاجات المشروحة سابقًا يمكن ان يصف طبيب الأطفال المضادات الحيوية وهي فعالة أكثر في الالتهابات البكتيرية و في حالات التعفن.