ال Back To School هذه السنة مجهول
ظروف الرجوع للمدرسة هذه السنه مبهمة و غامضة للأولياء , فما بالك للطفل !!!.
غياب الاطفال عن المدرسة فترة طويلة و تصرفات البالغين حوله بخصوص اجراءات النظافة و الكمامات و البقاء فترات طويلة بالمنزل و غيرها من الامور الغير مألوفة اربكت اغلب الاطفال خلال الشهور التي مضت و اثرت علي نفسيتهم.
تجربة العودة للمدارس هذه السنة مع غموضها بتعرض اى طفل للتوتر و القلق و اغلب المجلات و الجرائد العالمية وضحت اهمية اعداد الطفل للمدرسة هذه السنة…

بعض التوصيات التي تخفف قلق الطفل و توتره لما يعود لمدرسته من الآن و حتي بدء المدرسة :

  • ساعدي الطفل يستيقظ يوميا ربع ساعة مبكرا عن موعد استيقاظة المتأخر حاليا
  • حافظي على روتين صباحي يوميا “الحمام ، الافطار ، تغيير الملابس ، صلاة …”
  • ممكن تروحوا المدرسة و تعرّفي الطفل على ان الدراسة قرّبت
  • ضعي ساعة بمكان واضح بالمنزل و اربطي التوقيت بانشطة محددة خلال اليوم ليهتم بعامل الوقت
  • ابدئي يوميا بتحديد وقت للاستذكار ولو مجرد دقائق
  • اختاري مكان فى البيت اضاءته جيدة و ضعي به بعض الزينه ليكون مكان المذاكرة
  • شجّعيه على اي امر مرتبط بالمدرسة “خطه بالقلم , ترتيب محفظته …”
  • اختاري يوم , الجو فيه مناسب, للخروج لشراء احتياجات المدرسة مع الطفل
  • لو طفلك بمرحلة الروضة يفضّل حضوره بحضانة تمهيدا للمدرسة

عند بدء الدراسة :

  • اسمحي لابنك بأن يختار الطعام الذي سيأخذه ليأكله بالمدرسة
  • رافقي الطفل بأيامه الاولى فى المدرسة
  • اشتركي للطفل بنشاط ترفيهي من اختياره لكي لا يشعر بالملل من المراجعة