منذ القدم وفي السنين الغابرة التي كان فيها الطب لم يحضي بمكانته كان الصينيون خصوصا يهتمون كثيرا لنوع جنس المولود قبل ولادته، ولان هذا الامر شغل الناس كثيرا في ذلك الوقت فلقد قاموا بابتكار طرق فلكية لمعرفة جنس الجنين داخل بطن امه بالاعتماد علي طرق حسابية وفقط ترتكز على شهر حدوث الاخصاب وعمر المراة في نفس الفترة.

ولاجل هذا وضعوا جدولا مكونا من عدة أسطر وأعمدة وهو ما يعرف اليوم بالجدول الصيني للحمل الذي يتغير كل سنة، وقد تكلمنا نحن سابقا عن الجدول الصيني للحمل لسنة 2020
وقد اقتصر هذا الجدول في بادئ الامر علي اصحاب البلاط والأمراء فقط ليخرجه بعد ذلك البريطانيون وينشرونه إلى عامة الناس.
قمنا بإضافة الجدول الصيني للحمل 2021 لمعرفة جنس الجنين فأطلعي عليه

الجدول الصيني 2020 للحمل بتوام

تريد الكثير من النساء معرفة جنس مولودها قبل ازدياده بالاعتماد علي الجدول الصيني الذي توجد به احتمالين فقط وهما اما جنس ذكر او جنس أنثى، وفي الجدول الصيني الاصلي لا يوجد اطلاقا احتمال أن تحمل المرأة بتوأم.

ورغم ذلك يتجه الازواج الي البحث عن جدول صيني للحمل بتوأم رغم أن هذه الجداول لا أساس لها من الصحة اطلاقا سواء للحمل بتوأم أو لمعرفة جنس الجنين، فمع تطور الطب هذه الأيام توجد العديد من الطرق العلمية المؤكدة التي تعرف بها المرأة نوع جنس جنينها وهل هي حامل بتوأم او بثلاث مع إمكانية متابعة تطور الجنين من الاسابيع الاولى الى الولادة.

لذلك لا داعي للبحث هنا وهناك فلا يوجد جدول صيني للحمل بتوام مطلقا

عوامل تزيد من احتمالية الحمل بتوأم

بعيدا عن الجدول الصيني للحمل بتوام توجد العديد من العوامل المثبتة علميا تساعد على الحمل بتوأم ونذكر من أهمها

  • التاريخ العائلي : بغض النظر عن الجدول فهناك احتمالية عالية للحمل بتوام اذا كانت ام المراة لها تاريخ عائلي للحمل بتوام .
  • تقدم العمر : اثبتت الدراسات ان المرأة فوق الثلاثين لها احتمالية عالية ان تنجب توام وخاصة في الحمل الثاني وما بعده.