منوعات

تسمم الدم Septicémie ou Sepsis

هي حالة طبية خطيرة تحدث نتيجة وصول البكتيريا إلى الدم واختلاطها وانتشارها فيه ، يمكن وصفها بأنها عملية تعفن للدم أو اختلال و اضطراب في الدم و مكوناته نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية .

تتسبب هذه الحالة المرضية في مشاكل صحية خطيرة جدا ان لم يتم اكتشافها سريعا ، والتعامل معها طبيا بالشكل السليم .

تصيب البكتيريا أجزاء مختلفة من الجسم وتنتقل منها إلى الدم و تكون العدوة شديدة و تحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية ذات الجرعات الكبيرة، للقضاء على العدوى نهائيا .

دخول هذه البكتيريا إلى الدم يتم عن طريق :

  • الجهاز التنفسي l’appareil respiratoire
  • الجهاز الهضمي l’appareil digestif
  • الجلد la peau
  • الجهاز البولي le appareil urinaire
  • الجهاز العصبي le système nerveux

و عند دخولها للجسم مع وجود مناعة ضعيفة للمصاب نتيجة لإصابته بأمراض مزمنة تبدأ هذه البكتيريا في الانتشار بجسم المصاب و تهدد حياته.

أعراض الإصابة بتسمم الدم :

  • ارتفاع درجة الحرارة fièvre
  • الشعور بالبرد الدائم مصاحب بالقشعريرة frissons
  • الاعياء و التعب العام asthénie
  • تسارع نبضات القلب tachycardie
  • اضطراب التنفس و زيادة معدلاته hyperventilation
  • قلة الإخراج البولي oligurie
  • الغثيان nausée
  • التقيؤ vomissement
  • الإسهال الدائم diarrhée
  • ضعف جهاز المناعة و تراجع أدائه immunodéficient
  • الدوار مع تقدم الحالة المرضية vertige

أسباب تسمم الدَّم :

يُصاب الإنسان بمرضِ تسمم الدَّم نتيجةَ وجود أجسامٍ ضارة كالبكتيريا، والجراثيم التي تَغزو بشكلٍ أوليٍ كلاً مِن القناة البَولية، والتّجويف البطني، والرّئتين، والتي يَنجُم عنها إصابة الجسم بالتهاب العظم، والسّحايا، وشغاف القلب، ويحدث على إثرها تسمم الدَّم أو خلال الإصابة بها،
ويُعتَبَر الأشخاص الذين يُقيمون في المُستشفيات أكثرَ عُرضةً للإصابة به عن غيرهم؛ نتيجة احتماليّة انتقال الجرثومة بواسطة الأنبوب الوَريدي، أو الجروح الجلدية، والقروح السريرية.

تشخيص تسمم الدَّم :

  • تحاليل بيولوجية للدم والبول…
  • التَّصوير الإشعاعي المَقطعي.
  • فحوصات حموضة الدَّم المِخبرية؛ وذلك لِلكشف عن مستواها، نظراً لِازديادها في حال وجود تسمم.
  • فحوصات ضغط الدَّم.
  • فحوصات وظائفِ الكبدِ والكلى.
  • دراسات تَخثر الدَّم.
  • زراعةُ السّائل النُّخاعي.

الوقاية من تسمم الدّم :

  • الالتزام بالنَّظافة الشّخصية ومراعاتها.
  • الانتظام في المواعيد والمطاعيم الخاصة بالأطفال.
  • الحرصُ على العلاج المُبكر عند ظُهور أعراض أيّ مرض، وذلك قبل انتقالها إلى باقي أنحاءِ الجسم أو الدَّم.

علاج تسمم الدّم :

  • إعطاءُ المريض مُضاداتٍ حيويةٍ بجرعاتٍ كبيرة.
  • ضبط ضغط دم المريض؛ بإعطائه سوائلَ وَريدِية.
  • إمداد جسم المريض بالأكسجين.
  • إخضاعُ المريض لِغسيل الكلى.
  • التدخل الجراحي حسب نوع التسمم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى