تسمى أيضاً حساسية بروتين حليب البقر، وتعتبر من أمراض الأطفال الشائعة، يصيب حوالي 2% إلى 7.5% من الأطفال دون سن السنة، ومعظم الأطفال يتعافون منه في عمر الخامسة.

تظهر حساسية حليب البقر عند إدخال الحليب في النظام الغذائي للطفل سواء في الرضاعة الصناعية أو مع الطعام، وفي حالات نادرة يصيب الطفل المعتمد على الرضاعة الطبيعية، بعد تناول الأم بدورها لحليب البقر.

وهناك نوعان رئيسيان من حساسية حليب البقر:

1. حساسية مباشرة:
تظهر فيها الأعراض بعد تناول الحليب بدقائق.
2. حساسية متأخرة: تحتاج الأعراض لعدة ساعات للظهور.

اعراض حساسية حليب البقر

  • حساسية جلدية: طفح أحمر يسبب الحكة، وانتفاخ حول العينين والشفاه أو الوجه.
  • مشاكل هضمية: ألم معدة، قيء، مغص، إسهال أو إمساك.
  • أعراض شبيهة بحمى القش: سيلان أو انسداد الأنف.
  • إكزيما لا تتحسن بالعلاج.
  • من الممكن أن تكون أعراض الحساسية قوية أحيانا تستدعي نقل المصاب إلى قسم الإسعاف، ومن هذه الأعراض: انتفاخ الفم أو الحلق، وأعراض تنفسية تتجلى بضيق التنفس و صعوبته مع صوت صفير وسعال.