منذ ايام لاحظت أن رضيعي يبكي في فتره الليل واليوم لاحظت وجود دوده دبوسيه بالغه في برازه علما بأنه يبلغ من العمر ٦ شهور فقط وأخته كانت مصابه بالديدان الدبوسيه منذ شهر وتم علاجها.. ماذا أفعل لرضيع هل من دواء للديدان يوصف له في عمر ٦ شهور واذا لايوجد هل من بدائل طبيعيه ممكن أن تعطى له؟

الإجابة

تنتقل الدودة الدبوسية بسهولة بين الأطفال لأن بويضاتها تلتصق بالأظافر وعلاجها هو جرعة ملعقة واحدة ٢٠٠مجم مرة واحدة وتكرر بعد اسبوعين بشرط قص أظافر أختها الصغيرة وعلاجها وابعادها عن الرضيعة.